القائمة الرئيسية

الصفحات

الواتساب تخسر العديد من المستخدمين 

التحديث الجديد من الواتس اب يثير جدل الكثير من المستخدمين

 ويجعلهم يستغنون عن التطبيق فما الذي اثار غضب الكثير من المستخدمين اليكم القصة وهل لها من اضرار علي المستخدمين وهل ما تفعله الشركة المالكة للواتس اب صحيح وفي صالح المستخدم ام ضده دعونا نعرف 
وقد أبلغ الواتساب المستخدمين بالتغيير الجديد الذي طرأ على التطبيق، حيث يطلب منهم قبول هذه السياسة الجديدة، التي ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير المقبل، وبعد ذلك التاريخ، سيكون على المستخدمين قبول التحديث الجديد حتى يتمكنوا من استخدام "واتس اب"، وإلا لن يتمكن من استعماله.

ما نوعية البيانات التي يستخدمها الواتساب مع الفيس بوك

  • رقم الهاتف ومعلومات عن الموبايل
  • عنوان بروتوكول الإنترنت الخاص بالمستخدم
  • صورة المستخدم 
  • ولكن لا تتضمن حسب موقع "Gadgets Now" التقني، أن تظل الرسائل في "واتس آب"، وهو ما يعني أن الرسائل والمحادثات ستبقى آمنة

معلومات تتعلق ببيانات الأجهزة ومكوناتها ومنها 

  • البطارية وقوة إشارة الاتصال بالإنترنت 
  • وإصدار التطبيق والمتصفحات وشبكة الهاتف 
  • معلومات الاتصال بما فيها رقم الهاتف ومشغل شبكة الاتصال ومزوّد خدمة الإنترنت
  •  كما سيتم جمع بيانات مثل اللغة والتوقيت وعنوان خادم الإنترنت
وأي ارتباطات سابقة للجهاز أو حساب المستخدم بأي من خدمات "فيس بوك"
وعلى مستوى ما سيتم مشاركته مع "فيس بوك" فإن سياسة الخصوصية الجديدة تؤكد أنها رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول، ومعلومات الخدمة وتسجيل الحساب وكيفية التفاعل مع الآخرين، وبحسب التقرير فإن هناك معلومات قالت السياسة الجديدة إنها سيتم جمعها بعد موافقة شخصية من صاحبها برسالة تصله، دون أن تتحدث عن ماهية تلك المعلومات.

رسالة الواتساب

جاء في رسالة الخصوصية الجديدة التى ظهرت للمستخدمين:" يقوم تطبيق واتس آب بتحديث شروطه وسياسات الخصوصية الخاص به، وتتضمن التحديثات الرئيسية مزيدا من المعلومات حول خدمة واتس آب
واستكملت الشركة: “بالضغط على موافقة فإنك توافق على الشروط وسياسية الخصوصية الجديدة، والتي تسري في 8 فبراير 2021

الواتساب يستثني بريطانيا وأوربا

أكدت شركة الواتساب أن المستخدمين في المملكة المتحدة وأوروبا لن يشاركوا بياناتهم مع فيس بوك، حيث قال متحدث باسم واتس آب: "لا توجد تغييرات على ممارسات مشاركة بيانات واتس آب في المنطقة الأوروبية، الناشئة عن شروط الخدمة وسياسة الخصوصية المحدثة".

ومع كل هذه الاحداث غضب المستخدمين حول العالم

دفعت سياسة الخصوصية المنتظر تنفيذها العديد من مستخدمي واتس آب حول العالم إلى الإعلان عن عزمهم إزالته من هواتفهم، فيما رشح آخرون تطبيقات أخرى، أبرزها تطبيق "سيجنال"، حيث شكك بعض نشطاء الخصوصية في حركة "قبول الاستيلاء على البيانات على تويتر، واقترحوا على المستخدمين التبديل إلى تطبيقات مثل Signal وTelegram.

وقد ارتفعت شعبية Signal بشكل أكبر الخميس الماضى بعد أن طالب إيلون ماسك، الذي يملك أحد أكثر الحسابات متابعة على تويتر باستخدامها وسط انتقادات لفيسبوك، حيث قام أكثر من 100.000 مستخدم بتثبيت Signal عبر متاجر التطبيقات في Apple وGoogle في اليومين الماضيين، بينما التقط Telegram ما يقرب من 2.2 مليون تنزيل، وفقًا لشركة تحليلات البيانات Sensor Tower.

وقالت Sensor Tower إن عمليات التثبيت الجديدة لتطبيق "واتس آب" تراجعت بنسبة 11% في الأيام السبعة الأولى من عام 2021 مقارنة بالأسبوع السابق، لكن ذلك لا يزال يقدر بنحو 10.5 مليون عملية تنزيل على مستوى العالم.

وسوف اقدم لكم موضوع عن تطبيق سيجنال وهو احد احسن بدائل الواتس اب حتي الان 

وهذا ما اعلنته الواتس اب علي التطبيق






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات